Tuesday, January 22, 2008

لن أستثنى منا أحدا







هذه الصور أرسلها لى اصدقاء بالفيس بوك
شكرا لهم

إلى كل قوادى العرب من أصحاب الجلالة والفخامة والسمو لن أستثنى منهم احدا
إلى كل من هان عليهم دماء الأطفال والنساء والشيوخ فى فلسطين المحتلة
إلى كل من تاجر بدماء الشهداء الطاهرة
إلى كل من ارتضى الصمت واكتفى بالشجب والاستنكار والإدانة

إلى كل من لم يمسح دموع أطفال غزة
إلى مثقفى الأمة الذين اكتفوا بمجرد الصراخ أمام ميكروفونات الفضائيات المختلفة
إلى كل من هم مثلى ممن لا يملكون شئ لتقديمه لهؤلاء الأبطال

القدس عروس عروبتكم

يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق
في العلب الليلية يبكون عليك

ويستكمل بعض الثوار رجولتهم

ويهزون على الطبلة والبوق

أولئك أعداؤك يا وطني

من باع فلسطين سوى أعدائك أولئك يا وطنى


من باع فلسطين واثرى بالله
سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام

ومائدة الدول الكبرى ؟


فأذا أجن الليل تطق الاكواب بأن القدس عروس عروبتنا

أهلا أهلا

من باع فلسطين سوى الثوار الكتبة ؟
أقسمت بأعناق أباريق الخمر
وما في الكأس من السم

وهذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت


تكرش حتى عاد بلا رقبة

أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة

لن يبقى عربي واحد ان بقيت حالتنا هذي الحالة

بين حكومات الكسبة

القدس عروس عروبتكم

فلماذا ادخلتم كل زناة الليل الى حجرتها

ووقفتم تسترقون السمع وراء الابواب

لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خناجركم

وتنافختم شرفا
وصرختم فيها ان تسكت صونا للعرض

فما أشرفكم
أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة ؟
أولاد القحبة
لست خجولا حين اصارحكم بحقيقتكم
لان حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكسة غسل الموتى
اما انتم
لا تهتز لكم قصبة

الان اعريكم
في كل عواصم هذا الوطن العربي قتلتم فرحي
في كل زقاق أجد الازلام أمامي
أصبحت أحاذر حتى الهاتف
حتى الحيطان وحتى الاطفال
أقيء لهذا الاسلوب الفج
تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية كي تحكم فينا
اعترف الان امام الصحراء
اني مبتذل وبذيء وحزين

كهزيمتكم يا شرفاء مهزومين

ويا حكاما مهزومين

ويا جمهورا مهزوما
ما أوسخنا ... ما أوسخنا ... ما أوسخنا
ما أوسخنا لا أستثني أحدا
نفسى اعرف ميتين أم القوادين اللى على كراسى الحكم دول عاوزين ايه
مرزوعين على كراسيهم أكتر من ربع قرن وتخطوا السبعين سنة قضوها فى
مص دم الغلابة وسرقة قوتهم وبلادهم متبينوا أم كرامة حتى لو بالكذب يمكن
حد يفتكرها لكم.. بجد حاجة وسخة أوى اللى بيحصل ده الناس بتقولى مش
بتكتبى ليه والسبب ببساطة انى جوايا كم قرف ومرارة تسد نفس أى حد مهما
كان مش بس عن الكتابة لأ كمان عن سماع الاخبار
ايه القرف والفجر ده أخبار العرب كلها قتل وتعذيب واعتقال وظلم واستبداد
وديكتاتورية ،كله ضرب ضرب مفيش شتيمة .بس الحق لله مصر كالعادة قلب
الوطن العربى وقيادته فى كل شئ كل يوم تسمع ان فيها قتلوا فلان فى القسم
الفلانى ودهسوا بنت بعربية
شرطة فى المكان العلانى والصبح رموا واحد من بلكونة وبالليل عذبوا طفل لحد
ما جابوا له تخلف واغتصاب بنات وسيدات فى اقسام الشرطة والحكومة القوادة
يا دوب تنقل الضابط لمركز تانى بعيد شوية علشان يفجر براحته ويعمل اللى هو
عاوزه فى الدروة واعتقال الاخوان وتعذيب الناصريين وتلفيق تهم للشيوعيين
ومطاردة الشيعة وحبس الصحفيين والتربص للمدونين وضرب القضاة واختطاف أساتذة الجامعة
من الشوارع والتعدى على المحامين وأطباء بلا حقوق واستيلاء على أراضى
الفلاحين لصالح الاقطاعيين الجدد أصحاب ننوس عين أمه ولى العهد والعمال
كل يوم إضراب علشان حقوقهم المسلوبة والمهندسين محاصرين وتحت
الحراسة أما الطلبة فلهم الله على كل لون يا قمع اعتقالات وتعذيب وتلفيق تهم
وهتك عرض وفصل من الجامعات وضياع مستقبل والاغتيالات الحكومة
بتنفذها على عينك يا تاجر والرد جاهز كان مكتئب ووقع من البلكونة زى
أشرف مروان وسعاد حسنى برة والفيلالى وايمن اسماعيل جوة السجن فى
مصر وربنا يستر على أيمن نور اللى متأكدة انهم مش هيسيبوه يعيش وهيقتلوه
فى أى وقت والله قرفت وتعبت من الاخبار اللى باسمعها وباتابعها وقلبى مع
أصحابى وأهلى فى مصرلأن ظروفهم أصعب بكتير الكل مضغوط ومطحون
وبيلف فى ساقية غيرتهم وفرقت بين الأصحاب وزرعت الريبة والخوف فى
النفوس وخلت الأصحاب مبقوش أصحاب وادت فرصة للمدعين وأنصاف
الموهوبين والمزايدين يركبوا الموجة وعلى رأى إعلامى عربى مقدم برنامج
سياسى مشهور قالى الحكومة المصرية دلوقت بتخلق معارضة عن طريق
مقدمى برامج سياسية بتعرض حاليا على قنوات يملكها رجال اعمال واعضاء
لجنة السياسات اللى كمان بيحاولوا يشتروا الجرايد المستقلة وبتفرق بين
النشطاء السياسيين وبتخلق نجوم جدد بتوعها حاجة كدة زى زكريا عزمى
اللى لما تسمع كلامه تقول معارض جسور ولما تبص لمنصبه تعرف على طول
هو تبع مين
أنا مش عارفة كتبت ايه بالظبط وايه علاقة الجمل ببعضها بس لأول مرة باحس
انى باكتب اللى جوايا من غير حسابات ولا ديسك للكلام انا قرفانة بجد وتعبانة
جدا من اللى بيحصل فى مصر والدول العربية يمكن لأن كل ما أقرأ وأسمع
يتقفل باب الرجوع تانى لمصر فى وشى ارجع ازاى وليه وفين
وارجع علشان أدخل معارك جانبية وأكون مع أو ضد ناشط وآخر ولا ارجع
اشتغل فى جريدة مستقلة يملكها بقال بيدى الناس 150 جنية ويعد عليهم ورق
الدشت ولا اشتغل فى جريدة اليسار اللى على الورق مع حقوق العمال وهى
بتنتهك حقوق اللى شغالين معاهم وبتتفاوض معاهم على ابسط حقوقهم ولا
اشتغل فى جورنال بيعتمد على سياسة الصور العريانة وشتيمة الاخوان واللى
مايشترى يتفرج ولا فى جريدة حزبية من اللى بيعينوا بتاع البوفيه صحفى لأنه أكثر
ولاءا لمبادئ الحزب العريق من صحفى حقيقى ولا ارجع اشتغل فى مجلة ولا
جورنال من اللى بيصدروا فى لاظوغلى ولا ارجع اشيل شنطة رئيس التحرير
ولارئيس مجلس الادارة ولا ايه؟ كلام أصدقاء صحفيين كل يوم عن معاناتهم فى
جرايدهم وكل واحد فيهم نفسه فى فرصة تخليه يهج من أم البلد بيزود احساسى
بالمرارة والكلام ده على المستوى المهنى أما بالنسبة للحياة السياسية فهى
زى ما الكل شايفها مصر بقت كلها زعماء وأبطال وبندور دلوقت على مواطنين
عاديين يصلحوا لدور الأعضاء بس مع الاسف مفيش اعضاء الناس كلها ابطال
وزعماء وكله بيزايد على كله ومفيش غير سياسة معايا ولا معاهم وما يتبعها
طبعا من سياسات الاتهام والتخوين والعمالة والتطبيع وأحيانا تحول أوراقك
لفضيلة المفتى وفى وسط كل ده كلاب الداخلية شايفين شغلهم كويس وبيحطوا
النار على البنزين وتشتغل الاعتقالات والبهدلة ومحدش بيسأل على حد بالكتير
مظاهرة ويتلم الناس من الميدان بطريقة مهينة مش بتستخدمها الحكومة مع
حرامية غسيل فى حارة شعبية تلم الناس فى العربيات وترميهم فى الصحرا
منتهى قلة الادب والاستهانة بالمعارضة ده لو كان فيه معارضة بالمعنى الفعلى
فعلا مش عارفة الكلام ده ايه علاقته ببعض بس حسيت انى عاوزة اصرخ
واقول الكلام ده يمكن تكون الغربة بتغير وتخلينا نفكر بالراحة ونشوف
الصورة من كل جوانبها وتخلينا نشوف اخطائنا اللى كلنا بنرتكبها ومش واخدين
بالنا ويمكن دى الوحدة لما تنهش قلب وعقل المغترب اللى ساب حياته وأهله
وأصحابه ومع الأيام الناس عمالة تقع منه والأصحاب يتغيروا وينسوا كل
حسناتك وممكن يقفوا عند سيئة من وجهة نظرهم وما تكونش موجودة اساسا
أسفة على الهرتلات دى اللى انا مش فاهماها لكن حاساها اوى

































15 comments:

أميرة said...

يااااااااااااااه مؤلمة اوي ياعبير بس احساسها صادق

ربنا يهون علي اهل غزة يارب

إســمــاعـيـل بـــدر said...

عبير
وحشانى قوى بجد انا سعيد جدا انك رجعتىللتدوين عشان ارجع اقرا لبنتى الحبيبه تانى لسه برضه ثوريه جدا ياعبير وكلماتك زى البارود كعادتك لم تفلح كل قوى الشر والقمع فى وضع سقف لكى برغم كل السخافات والجرائم التى ارتكبت ضدك فى مصر على فكرة التدوينة رائعه وكانك كنتى تحدثين نفسك ولكنك لمستى كل جراحنا واشعلتى فينا ثورة الغضب على ما نحياه بالفعل اكتبى كثيرا ياعبير فنحن نشتاق كتاباتك على فكره موقع بلوجر فرض رقابه على مدونتى ومنعنى من تحديثها واضافة اعمال جديدة هوه بلوجر امن دوله
بابا

mohamed el3nany said...

السلام عليكم
جميل اوى ان لان نستسنى منهم احد
ولكن هولاء هم اطفال رضع لطاغيه كبير اسمهو الصهيونيه
انا لا اعترف بوجود سياسه امريكيه ولا اخرا ولكن هناك يد صهيونيه تمتد لتقتل كل عربى
هؤلاء العرب المتربحين من تلك السياسه لا يعلمون انهم اول من تقذف بهم الى الهلاك
من الشيا القوى ان نخرج ما بداخلنا
فهى بوادر التغير واقتحام الافكار لا افكار لم تكن داخل الاطار
فهناك شعب يموت ويسحق منذو نعومه اظفاره
ولكن لن تنتهى هكذا
فدوام الحال من المحال
وامتنا امه قويه صاحبه حضارات وانجازات
فا العلم الذى تتباهى به الدول الاجنبيه المغتصبه سرقت منا العلم هناك فى الاندلس
فنحن اصحاب كافه الحضارات من الفراعنه الى الحضاره الاسلاميه
ولن نتنازل ولكن تحتاج الى وعى عربى مستنير
نحتاج الى تطوير فى المفهوم العام
تحتاج الى ان نشعر با المقاسى
نترك تلك الافكار الصهيونيه التى زرعها ولاد صهيون فينا
فنحن المصريون دئما قائده الشعوب والمنطقه العربيه
مصر وسوريا هم الركيزه الاساسيه للوطن العربى
ولابد من تحقيق الحلم
الحلم العربى
ارض عربيه عالميه
لابد من ان نعبر وان تقوى التعبير
لابد من اصواتنا تعلو وتعلو
حتى ولو كانت بجراء زاءد
تحياتى للك
وبا النسبه للعوده الى ارض الوطن
فهذه ارضك
ولكى كل الحريه فى اتخاذ القرار ولكن اذا كنتى تستطيعى ان تقدمى لهذه الارض الكثير فلا تبخلى
وربنا معاك
تحياتى ليك

Anonymous said...

عزيزتى /عبير
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
من مما كتبتى..فقد أبكيتينى ثم أضحكتينى ثم أبكيتينى مرة أخرى..لقد كانت صرخاتك و زفراتك تئن بمر الآهات تطلق صرخة مدويه بالأستغاثه الى كل العالم قائلة: ألحقونا..
و أقول لكل ظالم: اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتّذكر قدرة الله عليك..
و ان لم تستحى فأفعل ما شئت..لكن الله يمهل و لايهمل وحسبنا الله ونعم الوكيل

high_staff said...

دونى يا عبير واكتبى واحلى حاجةانك ماترتبيش كلامك لانة طالع من قلبك دخل قلبنا عارفة ياعبير اخر صورة بتاعةاصحاب الجلالة اتفو دى كانت فى قافلة فك حصارعن العالقين بالمعبر من مدةصغيرةانارحت فيهااناوبناتى مع عدم انتمائى لاى فكر اوحزب اواى بدنجان وفعلا منعونا خمس مرات والشباب كسر حواجز الطريق وعدى ولماوصلنا لبير العبدوخلاص العريش اقسم بالله انى لقيت قوات تحرر فلسطين فى ثانية تخيلى الظابط من المحلة بقوللةدول لنا؟ لية ؟ قال اوامر انامتفهم موقفكم يا بختكو بتعرفوعن رايكم بحرية... قلنلة مش منحقك تمنعنا من التجول داخل بلدنا قال المنطقة جيم ممنوعة على اللى من جواة ضد الاتفاقية قلنلة دة فى اى قانون قال انتو شكلكو باين علية ...واحناراجعين عندى بنت مالهاش فى اى حاجة قالتلى :سينا اتحررت فى 73فى الكتب بس وللا اية؟احنا شعب حقير جدا

وطول الطريق وانا راجعة محبطة ومكسورة ومحصورةالناس اللى فى القافلة والبدل تلاقى بعض منهم داخل فى مهاترات عن تقديس عبدالناصر لحد ما اتنين قاموا اتخانقوا وشتمو بعض
اسفة انى طولت فى الرد

محمود بدر said...

عبير العسكري التي لم تتغير ، وانا بقرا التدوينة دي كان قدام عيني مقالاتك اللي كتبتيها علي مباحث امن الدولة وعلي اقسام الشرطة وعلي وعلي وعلي حاجت كتير اوي يا عبير ، كلها كانت اجرأ من بعضها
دلوقتي وانتي بتدوني عن غزة وعن خونة العرب وعن العهر العربي خلتيني فعلا نفسي اصرخ واقول

يسقط يسقط حسني مبارك

طائر الحرية said...

ياااااه حمدا لله على السلامة ايه الغيبة دى
كلمات جميلة ومؤثرة ومعبرة
تحياتى ليكى

Anonymous said...

ازيك يا استاذه عبير
يعجبنى فيكى تفكيرى اللى مش مبنى على مصالح من غير خداع ونفاق لاى كرسى واى سلطان عجبنى كلامك على الناس اللى بتنادى بشعارات وهيا مش مؤمنه بيها وغير كدة مش بطبقها اصلا ولو 1% منها احنا فى بلد مش واضح ليها معالم كلها نظام تصفية حسابات ، الشخص المحترم اختفى من حياتنا ، علشان كدة لازم نلاقى المجتمع بايظ كدة نلاقى ناس متعرفش حاجة غير ان بابى ومامى دلوقتى الناس بياعبير نوعين نوع ماشى مع الهوجة واهو كلام والسلام والتانى بيقول ياعم انا عايز اعيش
مش هيبقى البلد ده كويس الا لو طبقنا كلام ربنا "ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
مختار

nour el 3ozamaa said...

الله عليكي موضوع عظيم وطريقتك عظيمه يا استاذه بس ليا ملاحظه ان الخنازير ليهم لازمه عن القوادين العرب

تحياتي

Ebtsam said...

يا يا عبير انت بجد عبرتى على كل اللى جوانا من الم وحزن
احساسك الصادق وكأنك عاشة معانا بيخلينى اتأكد انك مش بعد عننا
دونى يا عبير
اصرخى
قوليلى كل اللى احنا ممنوعين نقوله فى بلدنا

Anonymous said...

تسقط عبير العسكري
تسقط عبير لانها كشفت بجرة قلم ما نحاول ان نكتمه و نستره و نتناساه
تسقط عبير لانها صارحتنا بحقيقتنا و عجزنا و خيبتنا الثقيلة بعدما حاولنا ان ننسي و ان نتظاهر بأننا تمام و ان كل شيء زي الفل
تسقط عبير لانها استطاعت كعادتها ان تذكرنا بأننا لسنا كما نتخيل ،
تسقط عبير لانها عندما تحدثت عن غزة لم تنسي مصر و مخبريها و عملائها و مباحثها و كلاب قصرها و رجال الاستبداد و لصوص الاقوات
تسقط عبير لانها كشفتنا و صدمتنا و اكدت اننا هنا علي انفسنا و اوطاننا و ادعينا الشجاعة و البطولة فجاءت لتطالبنا بأن نستيقظ
عبير
رائعة و شجاعة و شفافة و ثائرة كعادتك و لا جديد
و لكن الجديد الوحيد هو ان نبكي علي حالنا و نتذكر اننا لا شيء سوي بقايا بشر
عمرو بدر

elkamhawi said...

يااااااااااااااااااااااااه كل ده ؟؟؟
انا قلت انك هترتاحى اما تسافرى
بس كويس انك فضقتى شوية
هو حلو قوى بس بيعمل صدمة فجأة قلب كل حاجة على بعضها وفكرتينى بكل حاجة فى ام البلد الوسخة او للاصح البلاد الوسخة
طيب نعمل اية؟

اميرة احمد said...

ازيك يا عبير ليك وحشة كبيرة
لو تسمحيلى اعلق على الجانب الانسانى فى الى كتبتية وهاسيب الجزء السياسيى لناس تانية,نصيحة منى ليكى ياعبير الشخص الى يبعك بيعية
مافيش حد فى الدنيا كلها يستاهل لحظة تفكيرواحدة طالما باعنا
واقولك اشوفك على خير
و مستنينك فى بلدك

Yaser said...

تدوينة أكثر من رائعة وواضح ان الكبت جواكي كان كبير أوي.. بس انتي لخصتي الواقع اللي بتعيشه مصر.. هيه دي مصر وللأسف هتفضل كده.. مفيش أمل..

sarkhatna said...

بصى ياستى انا بقى مش هقولك الكلام المتزوق من نوعيه جميلة وعظيمة ومبهره وخلافه لكن اقدر اقولك ان الهرتلات دى هى احساس الناس اللى ركبه المواصلات واللى نايمين فى الشارع تحت الكبارى واللى مش لقين العيش الحاف واللى عريانين ومضطهدين ومن الاخر طالع دين ابوهم " سورى فى الكمة يعنى " من النظام ابن الكلب القواد العميل ده
المشكلة يأستاذه ان المعارضه عندنا بقت محتاجة معارضة هى كمان وفعلا والمدعين ملوا الدنيا الكل عامل نفسه بطل والكل زعيم والكل كبير ، ده بخلاف مشاكلنا فى الشغل اللى مش فايته على حد والكل منكوى منها وغيرة من المصايب والتمديد والتوريث وبيع الارض والعرض والمصنع كل ده ياأستاذه ميدكيش الحق ابدا ان تقولى مش راجعه مصر تانى وان الناس كلها مفروض تسافر بره البلد دى طب ازاى هنسيبها لمين ليهم طب وبعدين وحقنا مين اللى هيخده ابويا اللى مش عارف يدفع ايجار الارض بعد ما باعوها للاقطاعين واخويا اللى فى المصنع وسرقين عرقه واختى اللى فصلوه من الجامعه لانها قالت رأيها وغيره وغيره وغيره وفى الاخر هقولك برده زيهم المدونة جميلة وعظيمه ومبهرة
تحياتى محمد الخوى