Friday, July 6, 2007

نقلا عن مدونة مراقب مصري


الجمعة, 06يوليو, 2007
الشرطة تعتدي على صحفي بجريدة الدستور

كان زميلنا أحمد بدر الصحفي بجريدة الدستور المصرية في طريقه إلى منزله فذهب ليستقل ميكروباص من موقف شبين القناطر (محطة كلية الزراعة) والموقف يقع خلف قصر محمد علي. وشاء حظ أحمد العاثر أن يمر بهذا المكان وقت أن كان السفير الأمريكي يزور القصر وسط إجراءات أمنية مشددة وتواجد أمني مكثف.
يقول أحمد: "فوجئت بقوات الأمن تحاصر كل المنطقة بشكل غريب. وبينما كنت أسير اعترضني أمين شرطة بأمن الدولة (بحسب ما علمت من أحد المصادر بنقطة كلية الزراعة) وأخذ يدفعني بعنف بعيدا فقلت له: "إيه اللي بتعمله دا... بتزق ف إيه... أنا صحفي!"
أجابني الأمين: "صحفي ولا مش صحفي يا ابن المتـ ... ـة... الصحافة على جزمتنا"... وختم سبابه بصفعة بالقلم على وجهي!!
"لقيت سبعة أمناء شرطة بيجرجروني على أحد الضباط بنقطة شرطة كلية الزراعة... طلبت من الضابط يعمل محضر بالواقعة فرفض الضابط... كان هناك ثلاثة ضباط منهم إثنان من أمن الدولة على الأرجح لأنهما كانا يرتديان ملابس مدنية والثالث هو الملازم أول إسلام خليل الضابط بقسم أول شبرا الخيمة. الملازم أول إسلام خليل (لابس ميري) منعني من عمل محضر وأنا أصريت على تحرير محضر رسمي بالواقعة."
"دخلت إلى مأمور قسم شرطة أول شبرا الخيمة لأطلب منه أن أحرر كل ما حدث في محضر رسمي... المأمور قال لي: اكتب في المحضر كل حاجة، وإن كان حذرني مهددا أن أمن الدولة ممكن يلفق لي قضية ويدعوا إنك ضربت أمين الشرطة أو يلبسوك أي قضية"
"خلاص يعملوا اللي هما عايزينه وبرضو هعمل محضر"
حرر أحمد بالفعل محضرا بالواقعة (محضر إداري رقم 5830 / 2007 قسم أول شبرا الخيمة) وذكر في المحضر الاعتداءات وسوء المعاملة التي وقعت عليه من قبل قوة الشرطة التي كانت موجودة في المكان كجزء من حراسة السيد السفير الأمريكي الذي كان قريبا من قصر محمد علي. قال لي أحمد بدر في اتصال هاتفي أن "الشارع كله كان متغطي عساكر وأمناء شرطة وضباط من أمن الدولة والشرطة"، وأنه فوجئ بسبعة أمناء شرطة من حوله يدفعونه وأحدهم صفعه على وجهه. وأخذوه إلى ثلاثة من الضباط بينهم ضابط أمن دولة والضابط إسلام خليل وضابط آخر يرتدي ملابس مدنية.
أحمد بكل أسف ما يعرفش مين هما أمناء الشرطة اللي ضربوه وأهانوه... وعيون الأمن الساهرة في قسم أول شبرا الخيمة يتسترون على أمناء الشرطة المعتدين. وعلم المراقب المصري أن بعضا من زملاء أحمد يفكرون في تنظيم اعتصام أمام قسم شرطة أول شبرا الخيمة للمطالبة بالكشف عن هوية الأمناء الذين اعتدوا على الصحفي أحمد بدر.
غريبة ومراقب مصري يدعوا الجميع للتضامن مع الزميل أحمد بدر الصحفي بالدستور سواء بنشر خبر الاعتداء عليه في مدوناتنا أو على المنتديات والمجموعات البريدية

4 comments:

Rawan A. Karim said...

بلطجة الشرطة فى مصر نتيجة لفساد النظام
عبير اسلوبك راقى وجذبنى جدا وفى مسحه من الشجن انا باكتبلك باسمى الحقيقى واتنى نكون اصحاب انا ليا صحاب كتير فى كندا لو احتجتى اى حاجة قوليلى انا حاسه باحساس الغربه الى انتى لانى عشته قبل كده لوحدى فى المانيا بس انا رجعت مصر لانى عمرى ما اقدر استغنى عن الشمس وصوت الاذان من الجامع القريب من بيتنا -حاليا انا فى لندن رحلة عمل سريعه وراجعه ايمليى rawan432@yahoo.com

رفيق said...

حتما ستنتهى بلطجة الشرطة فى مصر

Anonymous said...

ومن الواضح ان هناك الكثير لمعرفة ذلك. أعتقد أنك قدمت بعض النقاط الجيدة في ميزات أيضا. الاستمرار في العمل ، عملا عظيما!

Anonymous said...

وكان هذا حقا للاهتمام. كنت أحب القراءة